التخطي إلى المحتوى

قالت خبيرة بمنظمة الصحة العالمية، ماريا فان كيرخوفي، أنه لا يوجد دليل حتى الآن على تغير فيروس كورونا المستجد، سواء في شكله أو انتقاله، أو شدته.

وأضافت كيرخوفي، أنه فيما يتعلق بإمكانية انتقاله، ومن حيث شدته فإنه ليس هناك تغيير فيهما، وأنه من المهم وجود تدابير للحد من انتقال العدوى ووقفها.

جديرًا بالذكر، أن العالم يواجه أزمة متدهورة منذ يناير 2020، ناجمة عن تفشي فيروس كورونا المستجد، والذي أدى إلى خسائر فادحة بالعديد من القطاعات، منها السياحي والنقل والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية، وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد صنفت انتشار فيروس كورونا المستجد بأنه حالة طارئة على المستوى الدولي، وذلك في 30 يناير، وأعلنت عن اعتباره جائحة عامة في يوم 11 مارس، وسجلت في العالم حتى الآن أكثر من 6.3 مليون إصابة، ونحو 375 ألف حالة وفاة.