التخطي إلى المحتوى

قال ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، الدكتور جون جبور، أن كل دولة في العالم لها خصوصيتها من حيث الخصائص الاجتماعية، والنظم الصحية، واستعداداها للكوارث والأزمات، وأنه يجب التعلم من السيناريوهات المختلفة.

وأشار أنه لا يتمنى لمصر أن تصل لسيناريو إيطاليا، لافتًا على ضرورة أن يكون المجتمع المصري والحكومة على قدر المسئولية لعدم وصول مصر إلى هذا الحد من الانتشار للفيروس.

ومن جانبه، أوضح مدير إدارة الأمراض السارية بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور إيفان هوتين، أن مصر أمامها سيناريوهين، الأول هو ما حدث في الصين، باتخاذ إجراءات احترازية لاحتواء المرض، ورصد المخالطين والعزل، والثاني عدم تطبيق إجراءات احترازية صحية بشكل مناسب حتى لا يؤدي إلى تفاقم الوضع، وانهيار المنظومة الصحية.

ولفت أن السيناريو الأول يمكن أن يستمر في حالة الترصد والتتبع للمخالطين، وتكاتف الجهات المعنية لنشر الوعي المجتمعي خلال الأسابيع المقبلة لتحديد السيناريو المقبل.