التخطي إلى المحتوى

أوضح ريتشارد برنان، مدير الطوارئ الصحية بالمكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية، أن فيروس كورونا المستجد نتعلم منه كل يوم، ونساعد في تنسيق الكثير من الدراسات البحثية في هذا المجال، لافتًا أن ما لحظناه في عدد من المرضى أنهم يتعافون من المرض، ولكن لا يزال يوجد في أجسامهم آثار الفيروس، وبعض الاختبارات أوضحت أنهم تحولوا لحالات إيجابية مجددًا، لكن ذلك لا يمثل إعادة ظهور العدوى في الجسم مرة أخرى، أو أن الجسم يحتفظ ببعض آثار الفيروس.

وأوضح أن منظمة الصحة العالمية لا تزال تستقصى الأمر، وأن النتائج الأولية للاختبارات تؤكد ذلك، وتقوم بالتعاون مع الشركاء الباحثين حول هذا المجال.

وفي سياق آخر، قالت مدير برنامج التأهب واللوائح الصحية الدولية بمنظمة الصحة العالمية، الدكتورة داليا السمهوري، أن الصيام يقوي جهاز المناعة، لافتة أن هناك دليلًا استرشاديًا صدر عن المنظمة، يتعلق بالصلاة والصيام والنظام الغذائي خلال شهر رمضان.

وأوضحت أن المنظمة أكدت على ضرورة تناول السوائل، وإتباع الأنشطة الرياضية التي لا تسبب إرهاق للجسم، وطالبت بإتباع الإجراءات الاحترازية التي أعلنت عنها المنظمة مسبقًا، وتجنب التجمعات قدر الإمكان، والبعد عن التدخين الذي يؤثر على كفاءة الرئة.