التخطي إلى المحتوى

يستمر فيروس كورونا المستجد في ترك آثاره في جميع البلدان، حتى وإنه لم يترك بلده أو قصرًا أو مكانًا إلا وتواجد به، بعد أن انتشر أولًا في مدينة ووهان الصينية المنكوبة، وأدى إلى شلل عالمي في مختلف أنحاء الكوكب.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية، أن هناك 5 أماكن يمكن لفيروس كورونا المستجد التواجد فيها وهي كالتالي:

  1. مقابض الأبواب، حيث يمكن للفيروس التواجد عليها باستمرار، وذلك لكثرة لمسها.
  2. مفاتيح الأنوار، لأنه يتم استخدامها بشكل متكرر على مدار اليوم.
  3. الهواتف وأجهزة التحكم عن بعد، وذلك بسبب كثرة التعامل معها.
  4. استخدام لوحات المفاتيح، مثل الكيبورد في أجهزة الحاسوب الآلي.
  5. ألعاب الأطفال، والصنابير.
  6. الملابس، حيث ينتقل الرذاذ على الملابس ويستقر بها لفترة طويلة، وينصح بتعقيمها جيدًا، وتجفيفها في الشمس.

ولذا يجب تطهير تلك الأماكن باستمرار، باستخدام الكحول والمطهرات، والحرص على غسل اليدين باستمرار ولمدة 20 ثانية على الأقل.