التخطي إلى المحتوى

قالت رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة الصحة، الدكتور حسام حسني، إنه بداية من شهر يونيو، وأواخر شهر مايو المقبل، سيتم تحذير المواطنين بأنه من المتوقع وصول أعداد الإصابات ل2000 أو 2500 حالة إصابة يوميًا.

وأضاف حسني، أن معرفة الذروة تكون وفقًا للخط البياني للفيروس، لافتًا أن الوصول للذروة يكون بالوصول لأعلى رقم ثم الثبات عليه ثم النزول.

ولفت أنه من المتوقع أن يكون شهر 6 المقبل هو شهر الذروة في مصر، وأن أول أسبوعين لشهر 7 هما أسبوعين الثبات، ثم يبدأ النزول في منتصف شهر 7 المقبل، لافتًا أنه لابد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية، لأنها أهم معادلة في وباء كورونا، حيث أن منع الانتشار يعتمد على الوعي المجتمعي.

وأضاف رئيس اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أن هناك وعي عند المصريين خلال الفترة الأخيرة، كما أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة بدأت تفعيلها، وبدأ يسود القانون، وأصبح لبس الكمامات أحد الإجراءات الوقائية التي تمنع اننشار المرض، وأصبح شيء أساسي، لافتًا أن أهم معادلة يتم العمل عليها هي المحافظة على المسافات الآمنة، لأن مقاومة انتشار المرض أهم من المرض نفسه.