التخطي إلى المحتوى

أكدت وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، أنه لا يوجد أبحاث كافية لمعرفة طبيعة فيروس كورونا المستجد، ولا يوجد معلومات كافية حول حقيقة انخفاضه مع قدوم فصل الصيف، وأن التوقعات تشير إلى أن الفيروس يكون في فترة الشتاء، ولكن لا يوجد تأكيد لانحصار فيروس كورونا مع ارتفاع درجة الحرارة.

وقالت وزيرة الصحة، من خلال تصريحات لها، أنه لا يوجد دولة لديها القدرة على حصر جميع مصابي كورونا، وأشارت أن علاج كورونا سيكون من خلال البحث العلمي للحالات المصابة، لافتة أن الصين من أكبر الدول قدرة على تقديم أبحاث حول هذا الصدد، وأن باقي الدول تتشارك العينات والبيانات، ولكن لا يوجد علاج في مصر له.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعدادتها لكافة منافذ البلاد الجوية والبرية والبحرية، ومتابعة الموقف باستمرار بشأن فيروس كورونا المستجد، واتخاذ الإجراءات الوقائية ضد أي فيروسات أو أمراض معدية.