التخطي إلى المحتوى

نفت وزيرة الصحة والسكان، ما يتردد على مواقع السوشيال ميديا، بشأن تصريح وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، عن وصول عدد المتبرعين ببلازما الدم للمتعافين من فيروس كورونا إلى 600 ألف متبرع.

وأكدت الدكتورة هالة زايد، أن هذا الكلام عار تمامًا عن الصحة، وتطالب المواطنين بعدم الانسياق خلف الشائعات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، والرجوع للجهات المعنية للتأكد من المعلومات قبل نشرها.

وأوضحت وزيرة الصحة، أنه تم إعداد بروتوكول بحتي، بالتعاون بين اللجنة العلمية لمكافحة حالات فيروس كورونا، والمركز القومي لنقل الدم، وأنه تم إدراج حالات ضمن بروتوكول العلاج، من بينهم حالات حرجة وشديدة الخطورة، ويبلغ عددهم 19 حالة، وبلغ عدد حالات الشفاء التام 4 حالات، وتم خروجهم من مستشفيات العزل، بينما هناك حالات تخضغ للإشراف الطبي، وهناك حالات كانت متدهورة قبل نقل البلازما إليها وتمت الوفاة بعد نقل البلازما مباشرة، لافتة أن عدد المتبرعين بالبلازما حتى الآن في المركز القومي لنقل الدم يبلغ 45 متبرعًا.