التخطي إلى المحتوى

أكدت وزيرة الصحة، الدكتورة هالة زايد، أن ما يتردد عبر مواقع السوشيال ميديا بشأن مغادرة حالة مصابة بفيروس كورونا من مصر غير صحيح على الإطلاق، وطالبت تحري الدقة والموضوعية في كتابة مثل تلك الأخبار.

وقالت زايد، أن الوزارة تصدر بيانات ذات شفافية كاملة، لافتة أن فيروس كورونا لم يصاب به مصري الجنسية، وأن تلك الأخبار غير دقيقة، وأنه لا يوجد مصاب بكورونا غادر مصر وعاد إلى الصين.

وأضافت وزيرة الصحة، أن الوزارة تعمل مع مصادر رسمية، وتتواصل يوميًا مع السفير الصيني يوميًا، وأكدت أنه في حالية وجود أي مصاب جديد بفيروس كورونا في مصر سوف يتم الإعلان عنه، لافتة أن الحجر الصحي في مصر قوي.

وأشارت الدكتورة هالة زايد، أن مصر مستعدة لمواجهة أي فيروسات، ويتم اتخاذ إجراءات وقائية واحترازية تجاه الفيروس.

وأضافت الوزيرة، أن التعامل مع المصريين العائدين من الصين لم يكن لهم رعاية صحية فقط، وإنما رعاية نفسية ومعنوية.

ونوهت وزيرة الصحة أن جميع المصريين العائدين من الحجر الصحي بمرسى مطروح يتمتعون بصحة جيدة واستقرار لحالتهم الصحية، بعد أن تم احتجازهم لمدة 14 يومًا بالحجر الصحي، مؤكدة أنه لم يتم الكشف عن إصابة أيًا منهم بفيروس كورونا، وأن مصر لا يوجد بها سوى حالة حاملة للفيروس ولكن لشخص أجنبي.