التخطي إلى المحتوى

قال المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور خالد مجاهد، أنه تم إجراء عزل لبعض القرى الموجود بها الفيروس كإجراء احترازي للوقاية من فيروس كورونا المستجد، لافتًا أن مناطق العزل بالقرى مغلقة دون دخول أو خروج من تلك القرى.

وأضاف مجاهد، أن الوزارة تقوم بعزل بعض القرى التي تم اكتشاف وجود إصابات بها حتى لا تتحول لبؤرة تنقل الفيروس للمراكز أو المحافظ، لافتًا أنه يتم إقامة حجر صحي للمتواجدين في هذه البؤر المصابة بكورونا، وتم إجراء عزل كامل لهذه القرى، وتقوم وزارة الداخلية بتنفيذ الأمر بتأمين عدم خروج المواطنين، وتعمل باقي الوزارات على تنفيذ الأمر.

وأشار مجاهد، أن هناك قرى تم عزلها، تصل ل10 محافظات منها المنيا والبحر الأحمر والمنوفية وبورسعيد، وغيرها من المحافظات، لافتًا أنه يتم التأكد من إتباع تلك القرى للإجراءات الاحترازية خلال 14 يوم، ومنع التخالط مع تلك المنطقة، كإجراء احترازي للحد من الإصابات.

ولفت مجاهد، أن المعامل المركزية لوزارة الصحة هي المعتمدة لإجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا، وقد تم غلق الجهات الغير موثقة، وقامت وزارة الداخلية بغلقها، حيث تعمل بدون ترخيص وتقدم نتائج غير دقيقة.