التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة المالية، للتأكد من المعلومات التي تتردد على صفحات التواصل الاجتماعي، والتي تفيد بوجود نقص شديد في العملات المعدنية، أي الفكة، في الأسواق، وقد نفت الوزارة صحة تلك الأنباء.

وأكدت وزارة المالية، أنه لا صحة مطلقًا لنقص العملات المعدنية بالأسواق، وأنها متوفرة بجميع فئاتها بالأسواق، لافتة أنه اعتبارًا من أول يناير الماضي تم توفير زيادة بالطاقة الإنتاجية للعملات المعدنية بنسبة 50%، ليقدر إجمالي الإنتاج ب30 مليون جنيه شهريًا، للتيسير على المواطنين، وتجنب اختناقات، أو أزمات بالأسواق.

وأضافت الوزارة ، أن خطوط إنتاج العملات المعدنية لم تتأثر بمصلحة الخزانة وسك العملة بتخفيض عدد العاملين في إطار التدابير الوقائية التي تتبعها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وأنها تعمل بشكل آلي، والتدخل البشري محدود، ويقتصر على الصيانة والرقابة فقط، كما أن هناك التزام كامل بالإجراءات الاحترازية بالمصلحة للمحافظة على صحة العاملين والمواطنين، ويتم تعليق العمل بإدارة المبيعات، وتطهير المباني والمنشآت، وتوفير المطهرات، وأجهزة كاشف الحرارة للعاملين والمواطنين، واستخدام الكارت عن بعد للتوقيع بدلًا من البصمة.

وتناشد الوزارة، وسائل الإعلام، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية، للتأكد من المعلومات قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة البلبلة.