التخطي إلى المحتوى

تواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة البنك المركزي المصري، للتأكد من الأنباء التي يتم تداولها على صفحات التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإلكترونية، والتي تفيد باعتزام البنك المركزي المصري إلغاء التعامل بالأوراق النقدية بشكل نهائي بداية من يوليو المقبل في ظل أزمة فيروس كورونا، وقد نفى البنك المركزي المصري صحة تلك الأنباء.

وأكد البنك المركزي المصري، أنه لا صحة على الإطلاق لإلغاء التعامل بالأوراق النقدية نهائيًا بداية من يوليو المقبل في ظل أزمة كورونا، وسيتم استمرار التعامل بجميع الأوراق النقدية المتداولة حاليًا بالأسواق دون إلغاء، بالتزامن مع تفعيل طرق الدفع الإلكتروني بجميع المؤسسات والمصالح الحكومية، مشددًا على تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية على مستوى الجمهورية.

جديرًا بالذكر، أنه تم تعديل مواعيد العمل بالبنوك بعد إجازة عيد الفطر المبارك، لتبدأ من الساعة 8 صباحًا حتى الساعة 3 عصرًا للموظفين، ومن الساعة 8 ونصف صباحًا وحتى الساعة 2 بعد الظهر للعملاء.

وناشد المركزي وسائل الإعلام المختلفة، ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من أنباء، والتواصل مع الجهات المعنية للتأكد من الحقائق قبل نشرها، حتى لا تؤدي إلى إثارة وبلبلة الرأي العام، والتأثير سلبًا على الاقتصاد المصري.