التخطي إلى المحتوى

قامت الشركة المصرية للاتصالات بالإعلان عن مد فترة سداد فاتورة شهر إبريل للتليفون الثابت حتى منتصف شهر يونيو المقبل، حرصًا على سلامة العملاء في ظل الظروف التي تمر بها البلاد من جائحة كورونا.

وأعلنت الشركة استمرار مد فترة سداد فاتورة يناير حتى منتصف شهر يونيو المقبل، لافتة أنه في الوقت ذاته متاح جميع وسائل السداد الإلكتروني عبر موقع الشركة، أو من خلال المحفظة الإلكترونية، في إطار دعم الشركة جهود الدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وتضامنًا مع الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، وتقليل الازدحام، والحد من الخروج إلا عند الضرورة.

وقال العضو المنتدب، والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، عادل حامد، أن الشركة تستهدف تخفيف الأعباء على العملاء، وضمان سلامتهم، وعدم الإضرار بهم عند الخروج من أجل دفع الفواتير.

وقامت المصرية للاتصالات بتنفيذ إجراءات وقائية داخل مراكز المبيعات والتحصيل، لضمان سلامة العملاء والموظفين، والعمل على تجنب التكدس، وتوفير أماكن انتظار خارجية جيدة التهوية، والتأكد من وجود مسافات آمنة بين العملاء والموظفين.