التخطي إلى المحتوى

شهدت الأسواق المصرية ارتفاع لأسعار الكمامات الطبية، حيث بلغت نسبة الارتفاع 100%، وقام بعض التجار بتجميع الكمامات للتصدير للخارج، ومع ارتفاع الطلب عليها خوفًا من تفشي انتشار الفيروس القاتل.

وأكد مصنعنين مصريين وأعضاء بشعبة المستلزمات الطبية باتحاد الغرف التجارية المصري، أن سعر عبوة الكمامة محلية الصنع ارتفع من 15 جنيه إلى 30 جنيه بالأسواق كسعر جملة، وارتفعت ثمن الواحدة في الصيدليات لتصل إلى 4 جنيه بدلًا من 2 جنيه، واختفت بعض الأنواع المستوردة أمريكية الصنع، والتي وصل سعر الواحدة إلى 25 جنيه.

وقال رئيس الشعبة العامة للصيدليات باتحاد الغرف التجارية المصرية، أن هناك عجز شديد في الكمامات المعروضة بالأسواق، وذلك بعد أن قام الموردين برفع أسعارها خاصة المحلية الصنع، مع زيادة الطلب عالميًا عليها بعد انتشار كورونا.

وأضاف رئيس الشعبة العامة للصيدليات باتحاد الغرف التجارية المصرية أن سعر الكمامة الواحد تضاعف خلال موسم الشتاء لتسجل الواحدة 4 جنيه.

وأضاف أن معظم الكمامات المعروضة حاليًا محلية الصنع، والمستوردة منها لا تتواجد في الأسواق نظرًا لارتفاع سعرها مقارنة بالتصنيع المحلي، وأن مصر تستورد من الصين المستلزمات الطبية لانخفاض أسعارها عن باقي الدول، إلا أن الدولة المصرية لديها 7 مصانع لصناعة الكمامات وقادرة على سد احتياجاتنا منها، لافتًا أن هناك مصانع مستلزمات طبية وسرنجات على أعلى مستوى في مصر.