التخطي إلى المحتوى

بعد انتشار فيروس كورونا في العديد من الدول، وزيادة الإقبال على الشراء شهدت أسعار الكمامات ارتفاعًا تدريجيًا بالأسواق.

وأعلنت وزارة الصحة والسكان، ومنظمة الصحة العالمية اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا في مصر، لشخص أجنبي.

وقال عضو مجلس إدارة شعبة المستلزمات الطبية باتحاد الصناعات، ورئيس مجلس إدارة شركة سنترا للمستلزمات الطبية، زكي شلبي، أن أسعار الكمامات ارتفعت تدريجيًا بعد انتشار الفيروس في العديد من الدول على مستوى العالم، وبعد إعلان أول حالة في مصر حاملة للفيروس، ووصلت نسبة الارتفاع إلى 600% بالأسواق، لافتًا أن سعر عبوة الكمامات ارتفع ليصل إلى 60 جنيه، و100 جنيه، مقابل 10 جنيه قبل ظهور الفيروس، كما ارتفع سعر الكمامات الواقية للأتربة من جنيه إلى 4 جنيه، ووصل سعرها في بعض المصانع إلى 10 جنيه.

وأشار أن هناك ارتفاع لسعر الكمامة التي تحتوي على فلاتر لتنقية الهواء، لتسجل ما بين 50 جنيه إلى 80 جنيه، مقابل 20 و25 جنيه.

ومن جانبه، أرجع أسامة رستم، رئيس شعبة الأدوية باتحاد الصناعات، أن ارتفاع أسعار الكمامات نتيجة خضوعها لتسعيرة جبرية على عكس الأدوية، وقلة المعروض منها مع ارتفاع الطلب عليها، وأن الصيدليات تأتي بكميات قليلة من الكمامات لأن الطلب عليها ليس كثيرًا طول العام.

وكان مسؤولو المبيعات ببعض الصيدليات قالوا أن متوسط البيع اليومي للكمامات للمواطنين يتراوح ما بين 100 كمامة إلى 500 كمامة، وزيادة الإقبال على الشراء جاءت بعد ظهور أول حالة حاملة للفيروس في مصر.

جديرًا بالذكر، أن إنتاج مصر من الكمامات 10% من حجم الاستهلاك المحلي، والنسبة المتبقية يتم استيرادها من دول أخرى منها الصين.

ويتوقع رستم المزيد من ارتفاع الاسعار كلما زادت حالة التخوف من انتشار المرض، لافتًا أن عدد المصانع المنتجة للكمامات في مصر 10 مصانع فقط.