التخطي إلى المحتوى

أدى انتشار فيروس كورونا المستجد إلى تداعيات سلبية في بعض الدول، وزيادة تباطؤ الاقتصاد العالمي، ونزيف الأسواق العالمية، وهو ما قد يؤدي إلى احتمالية تأثر الاقتصاد المصري بتلك الأزمة.

وقد شهدت الأيام الأخيرة انتشارًا سريعًا لفيروس كورونا المستجد في مناطق أخرى خارج الصين، ومن أبرز التأثيرات المتوقعة على الاقتصاد المصري خلال الفترة المقبلة بسبب كورونا ما يلي:

  1. زيادة سعر الدولار: حيث يتوقع عضو مجلس إدارة أحد البنوك الخاصة، محمد عبد العال، أن يرتفع سعر الدولار ليسجل ما بين 15.5 إلى 16 جنيه خلال الأسبوعين المقبلين.
    وبرر عبد العال توقعاته بتراجع التدفقات الدولارية من صناديق الاستثمار العالمية في الأموال الساخنة، وهبوط إيرادات السياحة، والصادرات بسبب انتشار فيروس كورونا، ولكنه من المحتمل تراجع الدولار مع دخول الصيف، نظرًا لأن هذا الوباء لا يعيش في درجات حرارة عالية.
  2. ركود في فتح الاعتمادات المستندية: حيث شهدت البنوك تراجعًا في طلبات فتح الاعتمادات المستندية بين التجار بغرض الاستيراد، بسبب تخوفات انتشار الفيروس، والذي أدى إلى تراجع فتح الاعتمادات المستندية للاستيراد وخاصة من الصين، واستمرار غلق مصانع الصين تخوفًا من الوباء.
  3. نقص السلع وارتفاع الأسعار: حالة الركود في فتح الاعتمادات المستندية وانخفاض طلب المستوردين من السلع، وهو ما يؤدي إلى زيادة أسعارها، وبدأت بوادر الأزمة في الظهور بالسوق، خاصة سوق منتجات الهواتف المحمولة، وبعض الأجهزة المنزلية التي يتم استيرادها.
  4. تراجع إيرادات السياحة: حيث تعتمد مصر على السياحة باعتبارها أحد المصادر الهامة للعملة الأجنبية، والذي قد شهد متاعب كثيرة خلا ال10 أعوام الماضية، إلا أنه بدأ في الانتعاش في نهاية العام الماضي، وعلى الرغم من عدم انتشار كورونا في مصر، إلا أنه سيؤثر على تدفق السائحين لكل دول العالم، خاصة الدول التي تعتمد على السياحة الصينية.
  5. تراجع التدفقات الدولارية: وأكد المسؤولين أن تراجع التدفقات الدولارية يتضمن تدفقات السياحة وصناديق الاستثمار العالمية للاستثمار في أدوات الدين، وتراجع المعاملات التجارية من الاستيراد والتصدير، وتوقف حركة التجارة العالمية، وهو ما يقلل إيرادات قناة السويس بالتزامن مع تراجع مرور السفن التجارية.
  6. ارتفاع الفائدة على أذون الخزانة: بعد خروج المستثمرين الأجانب من أدوات الدين في الأسواق الناشئة، بسبب حجم المخاطر المتوقعة من الفيروس.
  7. تراجع إيرادات البنوك وأرباح الشركات: حيث أن تفشي فيروس كورونا في أكثر من دولة سيكون له تأثير سلبي على إيرادات البنوك، وتراجع أرباح البنوك، والتأثر التجاري في العالم والضغط على أرباح الشركات.