التخطي إلى المحتوى

أكد الأزهر الشريف، أنه متابع للأخبار المتعلقة بانتشار فيروس كورونا، والذي تسبب في وفاة الكثيرين حول العالم، وما تم اتخاذه من إجراءات احترازية في العديد من الدول للوقاية من هذا الوباء الخطير.

وشدد الأزهر، من خلال بيان له، أن الإسلام حث على دفع الضرر، وأمر باتخاذ كافة التدابير والاحتياطات لمنع انتشار الأمراض والأوبئة، وأن موقف السعودية من تعليق رحلات العمرة والزيارة للمملكة جائز ومشروع ومأجور، وهو واجب شرعًا لحفظ النفس، حيث يعتبر أحد مقاصد الشريعة الإسلامية الذي تدور حوله الأحكام الجزئية والفرعية لحماية الناس والمجتمعات.

وأكد الأزهر الشريف، أن الإجراءات الوقائية التي تتخذها المملكة تمنع تفشي الأوبئة بين المسلمين راغبي أداء الشعائر الدينية، وتدعي الجميع لتوخي الحذر، وإتباع التعليمات الوقائية التي أعلنت عنها منظمة الصحة العالمية، ووزارة الصحة في كل دول العالم، وينصح جميع المسؤولين باتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة للحفاظ على صحة المواطنين من تفشي هذا الوباء، لأنها مسؤولية وضرورة دينية لا يجوز التهاون فيها.

ودعا الأزهر الشريف، المولى عز وجل أن يشفي المصابين جميعًا، ويحفظ بلادنا وبلاد العالم أجمع من كل مكروه وسوء.