التخطي إلى المحتوى

يشعر الكثير من الأشخاص بالقلق والخوف من الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وهناك بعض الخرافات التي تنتشر يوميًا بعد تفشي الفيروس، منها حبس النفس لمدة 10 ثوان لمعرفة إذا كان الشخص مصابًا بفيروس كورونا أم لا، وذلك بحبس النفس لمدة 10 ثوان دون الشعور بأنك تلهث للحصول على الهواء، أو عدم الإحساس بالضيق في الصدر فذلك يعني أنك غير مصاب بالفيروس، وهو أمر خاطئ، لأن هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في التنفس، ولديهم تصلب في أنسجة الرئة.

وكانت خرافة حبس الأنفاس لمدة 10 ثوان قد انتشرت بشدة على مواقع التواصل الاجتماعي، وفعلها الكثير من الأشخاص كاختبار لتحديد الإصابة بفيروس كورونا.

ويعتبر حبس الأنفاس اختبارًا غير مناسبًا في المنزل لتحديد حدوث تليف رئوي أم لا، وأن الحصول على تشخيص مناسب يحتاج إلى مجموعة متنوعة من الاختبارات التي يجريها الطبيب المختص.