التخطي إلى المحتوى

يتوقع نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، يحيى زنانيري، ارتفاع أسعار الملابس الصيفية بنسبة تتراوح ما بين 15% إلى 20% خلال الموسم المقبل، وذلك بعد توقف الحياة التجارية في الصين بعد انتشار فيروس كورونا المستجد.

وأضاف زنانيري، أن توقف الحياة التجارية بالصين سيكون له انعكاس على سوق الملابس الجاهزة، وبالتالي سيكون هناك ارتفاع في الأسعار.

وكان انتشار فيروس كورونا قد تسبب في إغلاق عدد كبير من المصانع والشركات، وتوقف لحركة الطيران من الصين وإليها، للحد من انتشار الفيروس، وهو ما له تأثير على التجارة بين الصين وجميع دول العالم ومنها مصر.

وأضاف زنانيري، أن الملابس الصيفية سوف تطرح في الأسواق بداية من شهر مارس المقبل، لافتًا أن المحلات تحتاج إلى استيراد البضاعة قبل شهر على الأقل استعدادًا لطرح الملابس في الأسواق.

وأشار رئيس شعبة الملابس، أن البضاعة التي تم استيرادها من الأقمشة والملابس الجاهزة من الصين محجوزة في الموانئ المصرية، لعدم اكتمال الوثائق المطلوبة من السفارة المصرية أو من الغرفة التجارية في الصين.

جديرًا بالذكر، أن مصر تنتج نحو 60% من الملابس الجاهزة، وتستورد ملابس وأقمشة بنسبة تتراوح ما بين 35% إلى 40% من الدول الأخرى منها الصين.

ووفقًا لبيان شعبة المستوردين، تستورد مصر نحو 25% إلى 27% من جميع احتياجاتها من الصين بقيمة تقدر ب15 أو 16 مليار دولار سنويًا، وتعتبر من كبرى الدول الموردة لمصر في كافة الأنشطة والقطاعات التجارية والصناعية.