التخطي إلى المحتوى

قال رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة الجمهورية للأدوية، هشام ستيت، أن شركة الجمهورية للأدوية التابعة لقطاع الأعمال العام تدرس مع غيرها من شركات إنتاج الأدوية تأثير انتشار فيروس كورونا المستجد على استيراد المواد الخام اللازمة لتصنيع الأدوية في مصر.

وأضاف ستيت، أنه لا يوجد أزمة في السوق المصري حتى الآن، وذلك لتوافر مخزون المواد الخام لدى الشركات، لافتًا أن الشركات تبحث في الوقت الحالي حجم المخزون لديها من المواد الخام، والمدة الزمنية التي يمكن لهذه المواد تغطيها لاستمرار عملية الإنتاج.

وأوضح أنه في حالة اكتشاف عجز لأصناف الدواء سوف تبحث الشركة المسؤولة عن توريد المواد الخام، والبحث عن طرق توفيرها، سواء عن طريق البحث عن أسواق بديلة للصين، أو إمكانية استيراد منتج نهائي في حالة إذا كان الدواء ضروريًا وعاجلًا.