التخطي إلى المحتوى

أكدت مصادر بالمجلس الأعلى للجامعات، أنه سيتم مناقشة 4 سيناريوهات غدًا بخصوص امتحانات السنة النهائية بالجامعات، ولفتت المصادر، أن أول السيناريوهات هو تأجيل الامتحانات إلى منتصف يوليو المقبل، لمزيد من تقييم التجربة التي انطبقت على الثانوية العامة، وأن هذا الإجراء يرجح عدم إعلان الجامعات جداول الامتحانات حتى الآن.

وأضافت المصادر، أن من ضمن السيناريوهات أن تترك الحرية لكل جامعة في عقد الامتحانات بالطريقة التي تناسبها، لافتة أن هناك بعض الجامعات بدأت في إجراء امتحانات الدراسات العليا، وامتحانات العملي لبعض الكليات.

وأشارت المصادر، أن المقترح الثالث هو نهي الحدول، وهو أن يتم حساب درجات المادة بمتوسط نظيرها خلال الأعوام الماضية، وبذلك يتم إنهاء مشكلة نحو 250 ألف طالب في الكلية النظرية لإجمالي 530 ألف طالب في السنوات النهائية بمختلف الجامعات، أما الكليات العلمية فيمتحنها الطلاب وفقًا للتسلسل الأبجدي، وبذلك يتم تقليل الزحام على الكليات.

وأشارت أن المقترح الرابع هو عقد الجامعات الخاصة الامتحانات أون لاين للكليات العملية، وتقديم أبحاث للكليات النظرية.

وأضافت المصادر، أن المجلس من المنتظر أن يحسن قراراته غدًا، أو تأجيل الاجتماع لأسبوعًا آخر لوضع مزيد من الاقتراحات.

وكان وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الدكتور خالد عبد الغفار، قد قال أنه من المقرر بدء امتحانات الشهادات النهائية في الجامعات بأول يوليو المقبل.