التخطي إلى المحتوى

بدأت الليالي الوترية في ال10 الأواخر من شهر رمضان الكريم، وجاء فضلها في العديد من الأحاديث الشريفة، والكثير من الروايات، منها ما جاء عن عائشة رضي الله عنها، حيث قالت أن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم كان يجاوز في ال10 الآواخحر من رمضان، ويقول: “تحَرَّوْا لَيْلَةَ القَدْرِ في العشْرِ الأَوَاخِرِ مِنْ رَمَضانَ”.. متفقٌ عَلَيْهِ.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “تَحرّوْا لَيْلةَ القَدْرِ في الوتْرِ مِنَ العَشْرِ الأَواخِرِ منْ رمَضَانَ” رواهُ البخاريُّ.

وقالت رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إِذا دَخَلَ العَشْرُ الأَوَاخِرُ مِنْ رمَضَانَ، أَحْيا اللَّيْلَ، وَأَيْقَظَ أَهْلَه، وجَدَّ وَشَدَّ المِئزرَ متفقٌ عَلَيهِ.

وقالت رضي الله عنها، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في رمضان مالا يجتهد في غيره، وفي ال10 الآواخر منه مالا يجتهد غيره، رواه مسلم.

وقالت رضي الله عنها: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِن عَلِمْتُ أَيَّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ القَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: قُولي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عَفُوٌّ تُحِبُّ العفْوَ فاعْفُ عنِّي رواهُ التِرْمذيُّ وقال: حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.