التخطي إلى المحتوى

أتاح صندوق النقد الدولي لمصر صرف 2 مليار دولار، من قرض قيمته 5.2 مليار دولار، ضمن برنامج الاستعداد الائتماني، ولفت الصندوق أن المبلغ المتبقي من القرض 3.2 مليار دولار، وسيتم صرفهم بعد مراجعتين لبرنامج مصر مع الصندوق، وسوف يتم تنفيذه على مدار ال12 شهرًا.

ويهدف البرنامج الجديد لمصر إلى مساعدتها في مواجهة التحديات التي سببها وباء فيروس كورونا، وتوفير موارد لتلبية احتياجات ميزان المدفوعات، وتمويل عجز الموازنة.

وأشار الصندوق، أن هذا البرنامج سيساعد السلطات المصرية على الحفاظ على الإنجازات التي تحققت خلال السنوات الماضية، ودعم الإنفاق لحماية الفئات الضعيفة، وتكملة الإصلاحات الهيكلية، لتحقيق النمو المستدام، وخلق فرص العمل.

ووفقًا للموقع الإلكتروني للصندوق، فإن القروض يبدأ سدادها في غضون 3.25 إلى 5 سنوات من صرفها، وأن كل مبلغ منصرف سيتم سداده في 8 أقساط متساوية ربع سنوية، تبدأ بعد تاريخ صرف أول دفعة بعد 3.25 سنوات، وهو ما يعني أن مصر تبدأ في سداد أول قسط من القرض والذي يبلغ 2 مليار دولار، بعد 3.25 سنة من صرفها أي أنه سيتم سداده في 2023.

جديرًا بالذكر، أن مصر حصلت على تمويل سريع من الصندوق لمواجهة آثار فيروس كورونا في منتصف مايو، ويبلغ قيمته 2.7 مليار دولار.