التخطي إلى المحتوى

قال المستشار الإعلامي لجامعة القاهرة والمتحدث الرسمي باسم الجامعة، الدكتور محمود علم الدين، أن الجامعة تعمل على ملف المقررات الدراسية وفقًا لمحاور محددة، المحور الأول الترشيد للكتاب من خلال التسعير للكتاب، ولا إجبار للطلاب على شراء الكتاب، وأن السعر في متناول الطلاب، بالتنسيق مع أعضاء هيئة التدريس.

وأضاف علم الدين، من خلال تصريحات له، أن الاتجاه الثاني يكون بتوظيف التكنولوجيا الجديدة بالعملية التعليمية، ويتم الانتهاء من 10% من المقررات الدراسية من خلال التحول الإلكتروني لتطبيق نظام التعليم الإلكتروني.

وأشار المستشار الإعلامي لرئيس جامعة القاهرة، أن فكرة تسعير الكتب تساهم في خدمة الطالب، كما أنها تفتح آفاق الطالب للقراءة، كما أن تطبيق التحول الرقمي في العملية التعليمية يعني أن المناهج والمقررات الدراسية سوف يتم تحويلها إلى الشكل الإلكتروني، لتحقيق التفاعل، وأشار أن الجامعة تعمل على تطوير عقول الطلاب من خلال مقررات التفكير النقدي.