التخطي إلى المحتوى

نفت جامعة القاهرة، ما يتردد على أحد المواقع الإخبارية حول إصابة المسؤول عن توزيع الطعام بمستشفى قصر العيني بفيروس كورونا، مشيرة أنه يجب عدم إثارة الفزع عبر تلك المعلومات المغلوطة والغير دقيقة، لأنها تؤثر على الحالة النفسية للمنظومة الصحية داخل المستشفيات، وينعكس ذلك سلبيًا على المرضى والخدمات الطبية.

وقال المتحدث الرسمي لجامعة القاهرة، الدكتور محمود علم الدين، أن إدارة المستشفيات بالجامعة تقوم بمعالجة المواقف المختلفة وفقًا لما حددته وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية من إجراءات تستهدف إلى توفير أعلى درجة من الحماية والوقاية للمرضى والعاملين والأطقم الطبية.

وأضاف علم الدين، أن الخبر المتداول حول إصابة المسؤول الرئيسي عن توزيع الطعام بقصر العيني بفيروس كورونا يعطي انطباعًا بأن هذا المسؤول ساهم في نقل العدوى بحكم وظيفته.

وأوضح مدير عام المستشفيات، الدكتور أحمد طه، أن لجان مكافحة العدوى رصدت إصابة أحد أخصائي التغذية بالمستشفيات بأعراض تنفسية، وقد تم عزله على الفور، وتطبيق بروتوكولات معمول بها لعزل المريض، وتماثل حاليًا الشفاء التام.

وأهابت جامعة القاهرة، بضرورة تحري الدقة والموضوعية فيما يتم نشره من معلومات حول إصابات فيروس كورونا، والرجوع للمصادر الرسمية قبل نشر المعلومات للتأكد من صحة المعلومات.