التخطي إلى المحتوى

أعلن رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، عن فرض حظر حركة المواطنين على جميع الطرق العامة، من الساعة 7 مساءً، وحتى الساعة 6 صباحًا، ضمن إجراءات الوقاية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، وجاء القرار ضمن الإجراءات التي يتم اتخاذها ضمن قانون الطوارئ بعد إعلان حالة الطوارئ.

ويرى أستاذ القانون الدستوري، الدكتور صلاح فوزي، أن حظر الحركة هو نفسه حظر التجوال، لأن تطبيق السلطة القائمة لحالة الطوارئ يضع قيود على حرية الأشخاص في الانتقال والاجتماع والإقامة والمرور بأماكن وأوقات معينة.

وأضاف فوزي، من خلال تصريحات له، أن حظر التجوال ينطبق عليه العقوبات من المادة رقم 5 إلى المادة رقم 8، وفرض غرامة تقدر ب4 آلاف جنيه وسجن لمدة ستة أشهر، أو وفق ما يحدده القانون.

وأشار الخبير الدستوري، أن القانون ينظم انتقال وسائل النقل والمواصلات وتحديد انتقالها بين المحافظات والمناطق المختلفة وفقًا لما يحدده القانون.

ومن جانبه، أوضح الخبير الدستوري، فؤاد عبد النبي، أن حظر الحركة من الساعة 7 مساءً وحتى الساعة 6 صباحًا أخف وطئًا من حظر التجول، ولكنها تعني حظر التجول لدواعي أمنية والحيطة والحذر من أي أخطار.

وقال فؤاد، أن قانون الطوارئ ينص على توقيع عقوبات مخالفة القرارات التي تخل بالأمن والسلم العام، وفقًا لجسامة الأمر أو سبب اتخاذ القرار.

وأوضح الخبير الدستوري، أنه يحق لرئيس الجمهورية استخدام صلاحياته، التي تنص عليها مواد القانون، والمتعلقة بتفويض رئيس الوزراء لإصدار عقوبات لمخالفة قرار حظر التجول، غير أن قرار رئيس الوزراء لم يتضمنها.