التخطي إلى المحتوى

قال أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، الدكتور إكرام بدر الدين، أن سبب ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا خلال الفترة الأخيرة يعود إلى عدم التزام المواطنين بالإجراءات الاحترازية، لافتًا أن سلوكيات المواطنين لابد أن تتغير، وأنه لا يزال هناك نوع من التجمعات في المناسبات الاجتماعية، بالإضافة إلى غياب الوعي لدى المواطنين بشأن خطورة الفيروس.

وأضاف بدر الدين، من خلال تصريحات له، أن أداء الحكومة في التعامل مع الفيروس جيد، وتتعامل بمرونة بما يتناسب مع الأوضاع الحالية، لافتًا أن الحكومة تدير الأزمة بكفاءة، مؤكدًا أن زيادة الحالات أو تراجعها مرتبط بالتزام المواطنين.

وأضاف أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، أنه يمكن السيطرة على الأعداد، وتوقف تفاقم الأعداد، ولكن بإتباع الإجراءات الاحترازية بصرامة خلال الفترة المقبلة، ووفقًا للخطة التي وضعتها الحكومة خلال الفترة العيد، والتزام المواطنين بتلك الإجراءات، وعدم التهاون بها، والتنبيه بخطورتها من خلال الحملات الإعلامية المكثفة، لمنع انتشار الفيروس والحد من تمدده.