التخطي إلى المحتوى

أشار رئيس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، أن تداعيات فيروس كورونا السلبية، لم تؤثر فقط على الاقتصاد الوطني، بل الاقتصاد العالمي أيضًا، وهو ما جعل الحكومة تفكر في مواجهة تلك التداعيات، لافتًا أن الحكومة تقدمت بطلب حزمة مالية من صندوق النقد الدولي، وفقًا لبرنامج أداة التمويل السريع RFI، وبرنامج اتفاق الاستعداد الائتماني SBA.

وأشاد رئيس الوزراء بالمجموعة الطبية باللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا، والتي أعدت مجموعة من الإجراءات الاحترازية والوقائية التي يجب إتباعها من قبل الجهات الحكومية والخاصة، ويتضمن ذلك المواطنين، لتقديم خدمات تدريجية، للتعايش مع هذا الوباء خلال الفترة المقبلة إلا أن يتم التوصل لمصل أو لقاح للقضاء عليه.

وفي سياق آخر، وجه مدبولي عدد من الوزراء، لتقديم مجموعة من الخدمات الموجهة للمواطنين إلكترونيًا، لافتًا استمرار تقديم تلك الخدمات إلكترونيًا حتى بعد زوال الأزمة الحالية، لتخفيف التزاحم عن المصالح الحكومية، وتقليل التعامل مع الموظفين، والتيسير عليهم.