التخطي إلى المحتوى

شهدت ارتفاع أسعار الذهب في السوق المحلي ارتفاعًا كبيرًا خلال الفترة الماضية، مع ارتفاع سعر المعدن عالميًا، ومع بداية الأسبوع الجاري ارتفع سعر جرام الذهب في السوق المحلي بمعدل 20 جنيه، ليصل لمستوى تاريخي.

وقال سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، نادي نجيب، أن ارتفاع الذهي في السوق المحلي هو نتيجة ارتفاع السعر عالميًا، وذلك نتيجة الإقبال على شراء الذهب باعتباره ملاذًا آمن للمستثمرين، بعد تفشي فيروس كورونا المستجد في العديد من الدول على مستوى العالم، ونتيجة المخاوف من الأضرار الاقتصادية المحتملة.

ومع ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في العديد من الدول غير الصين، تزداد المخاوف من تضرر النمو الاقتصادي العالمي، وهو ما حفز الإقبال على المعدن الأصفر باعتباره ملاذًا آمنًا.

وأضاف نجيب، أن سعر الذهب في السوق المحلي يتأثر بالسعر في البورصات العالمية، وأي ارتفاع في السعر العالمي يعقبه ارتفاع الأسعار في مصر.

وقد ارتفع سعر الذهب أكثر من 2% أمس، وأشارت بيانات وكالة بلومبرج إلى ارتفاع أسعار الذهب العالمية مع بداية التعاملات ليسجل 1678 دولارًا للأوقية بزيادة 35 دولارًا للأوقية.

ومن جانبه، أشار عضو مجلس إدارة شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، ناجي فرج، أنه على الرغم من ارتفاع أسعار الذهب بالسوق المحلي إلا أن تراجع سعر الدولار سوف يحجم هذا الارتفاع.

ويتوقع سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، أنه مع ازدياد المخاوف من انتشار فيروس كورونا المستجد، يستمر سعر المعدن في الارتفاع عالميًا، وبالتالي زيادة في الصعود بالسوق المحلي.