التخطي إلى المحتوى

كشف نائب رئيس غرفة شركات السياحة، باسل السيسي، عن مصير أموال المواطنين الحاجزيت لتأشيرات العمرة بعد أن قررت الخارجية السعودية تعليق منح تأشيرات العمرة، وتعليق الدخول مؤقتًا، ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المملكة، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال السيسي، من خلال تصريحات له، أن حقوق المعتمرين محفوظة لدى شركات السياحة، دون قلق أو خوف، وأن تعليق التأشيرات وإيقاف الرحلات أمر مؤقت، وأنه سيتم العودة للعمل مرة أخرى قريبًا، وحق المواطنين محفوظ بنفس السعر والتفاصيل دون زيادة أو أعباء مالية أخرى.

وأضاف نائب رئيس غرفة السياحة، أنه في حالة إذا أراد المواطن استرداد أمواله فلن ترفض الشركة ذلك، ولكن يستغرق استرداد المبلغ بعض الوقت.

وأشاد السيسي بقرار الخارجية السعودية حول تعليق منح تأشيرات العمرة، وتعليق الدخول مؤقتًا إلى حين تجهيز الحجر الصحي بمنافذ الدخول للمملكة، لحماية المعتمرين القادمين إلى المملكة والمواطنين المقيمين بها.

وكانت السعودية قد أعلنت خلال الساعات الأولى من صباح اليوم عن تعليق دخول الأجانب العمرة وزيارة المسجد النبوي، والدخول بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول المنتشر بها الفيروس، ولم تسجل السعودية أي حالة مصابة بالفيروس ولكنه ينتشر في بعض الدول المجاورة.