التخطي إلى المحتوى

تشهد المطاعم السياحية حالة من تشديد الرقابة، للتأكد من التزامها بشروط العمل التي أصدرتها وزارة السياحة والآثار، بعد أن قرر وزير السياحة والآثار، الدكتور خالد العناني، غلق مطعمين سياحيين في منطقة القاهرة الكبرى، لعدم التزامهم بالضوابط والشروط المتعلقة بأساليب الوقاية للعاملين، وأعداد الزوار المسموح بتواجدهم في المنشأة.

وقد سمح مجلس الوزراء للمطاعم والمنشآت السياحية التي تقدم الوجبات والأغذية والحلويات بخدمة استلام المأكولات من المكان نفسه “تيك أواي” اعتبارًا من يوم الجمعة الماضي، وطوال شهر رمضان الكريم.

وقامت الوزارة بالتنبيه على جميع المنشآت السياحية بالالتزام بالضوابط، والشروط، وإرسال عدد من لجان المرور للتفتيش على المطاعم، والمنشآت السياحية، وشروط عمل المطاعم خلال شهر رمضان تكون كالتالي:

  1. الالتزام بتشغيل العاملين بحد أقصى 50% من حجم العمالة.
  2. إخضاع أفراد العمالة للكشف الطبي، وقياس درجات الحرارة لهم يوميًا طول شهر رمضان.
  3. تدريب العاملين على مهارات السلامة، والتزامهم بارتداء الملابس الواقية.
  4. التزام العاملين بالإجراءات الوقائية للتظافة والتعقيم.
  5. التزام العاملين بالمواعيد المعمول بها لحظر التجوال.
  6. إعداد منطقة انتظار خارج المكان.
  7. لا يسمح بدخول أكثر من 10 أفراد للمطعم للطلاب والاستلام.
  8. التسليم يكون خارج المطعم في حالة توافد أكثر من 10 أفراد.
  9. تطبيق معايير التباعد الاجتماعي داخل المطعم، وتعليق لافتة بمعايير التباعد الاجتماعي.