التخطي إلى المحتوى

قال مسؤول الأمراض المعدية بمكتب منظمة الصحة العالمية في مصر، الدكتور علاء حشيش، أنه لا مانع من عودة نشاط كرة القدم في مصر، مع اتخاذ التدابير الاحترازية للحد من فيروس كورونا.

وأضاف حشيش، من خلال تصريحات له، أنه من الضروري عدم وجود تجمعات كبيرة لأي نشاط، ولكن يمكن النظر للنشاط الرياضي في مصر، خاصة وأن مباريات الكرة تقام في مصر منذ فترة طويلة بدون جمهور.

ولفت أنه ليس هناك مشكلة بصورة كبيرة، وأن هناك 22 لاعبًا في أرض الملعب، و3 حكام، وهذا ليس عددًا كبيرًا.

وأضاف أنه قد يسمح بحضور عدد قليل من الجمهور للملاعب، مع اتخاذ التدابير الاحترازية، والنظافة الشخصية، وتوزيع الجمهور على مقاعد الاستاد دون تخصيص مدرج محدد لهم، وينتشر الجمهور في الملعب، وبالتالي يكون هناك مجالًا لترفيه المواطنين عن أنفسهم.

وأوضح أنه من الضروري أن يستوعب الناس أن كوفيد 19 هو مرض يمكن التعايش معه، ولابد من فتح المجال، وعودة النشاط مرة أخرى وتستمر الحياة.

جديرًا بالذكر، أن الاتحاد المصري لكرة القدم قرر مد تعليق نشاط اللعبة حتى منتصف مايو المقبل، بالاتفاق مع قرارات مجلس الوزراء التي جرى تنفيذها لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد، وقال الاتحاد أنه يأمل بأن تنتهي تلك الظروف التي يعاني العالم كله منها، لكي يتم استعادة نشاط اللعبة مرة أخرى.