التخطي إلى المحتوى

أكد مصدر بوزارة التموين والتجارة الداخلية، أن الوزارة انتهت من دراسة المشروع الخاص بتحسين قيمة رغيف الخبز، وذلك بإضافة عناصر الفيتامينات الغذائية، مثل الحديد، وأنه من المقرر تطبيق ذلك خلال شهرين.

وأضاف المصدر، من خلال تصريحات له، أن إضافة تلك العناصر الغذائية بهدف علاج الأنيميا والتقزم لعلاج سوء التغذية الناتج من عدم الاعتماد على الأطعمة الغنية بالحديد، لأن الحديد يلعب دورًا أساسيًا في ضخ الهيموجلوبين في الدم، والميوجلوبين في العضلات، وهو ما يساعد على نقل الدم المؤكسد لخلايا أعضاء الجسم المختلفة، لتساعدها على أداء وظائفها الحيوية.

ولفتت المصادر، أن كافة المطاحن في مصر يبلغ عددها 170، وجاهزة لإضافة عنصر الحديد على القمح أثناء طحنه، لإنتاج 270 مليون رغيف يوميًا، وتوزيعها على 71 مليون مصري ليصرفون الخبز يوميًا، بواقع 5 أرغفة لكل مواطن، ويتراوح وزنها من 100 إلى 110 جرامات.

وأضاف المصدر، أن إضافة عنصر الحديد يزيد تكلفة إنتاج الرغيف الواحد بنحو 3 قروش، تتحمل الحكومة تكلفتها في إطار دعم رغيف الخبز.

وأوضحت المصادر، أن تكلفة العناصر الإضافية تصل إلى 3 قروش لكل رغيف خبز، وعلى الرغم من التكلفة الزائدة إلا أنه لابد من القضاء على الأمراض، والحفاظ على صحة المصريين.