التخطي إلى المحتوى

وفقًا للإجراءات الاحتياطية التي تتخذها بعض الدول لتجنب تفشي كورونا المستجد، ألزمت أفراد المجتمع على المكوث في المنازل وعدم مغادرتهم إلا للضرورة.

وتتجمع العائلات سويًا في منازل تكون ذات مساحات صغيرة، وهو ما يجعلهم عرضة للإصابة بالفيروس، ولذا يجب وضع احترازات بعين الاعتبار لهذه الحالة، وإتباع النصائح التالية:

  1. أخذ الحيطة والحذر عند الخروج من المنزل لقضاء الحاجات الأساسية.
  2. اختيار فردًا أو اثنين الأقل عرضة للإصابة، للاهتمام بالمهام الأساسية خارج المنزل.
  3. إتباع التعليمات الاحتياطية عند مغادرة المنزل، مثل ارتداء الكمامات، وتجنب الازدحام، والمواظبة على ممارسة التباعد الاجتماعي.
  4. عدم ركوب السيارة مع أفراد الأسر الأخريين.
  5. تجنب استخدام مواصلات عامة.
  6. غسل اليدين فور العودة للمنزل.
  7. المحافظة على مسافة جسدية مع أشخاص أكثر عرضة للإصابة في المنزل.
  8. تجنب رعاية الأطفال من الأفراد الأكثر عرضة للإصابة.
  9. عدم رعاية الأطفال من البالغين من العمر 65 عامًا أو أكثر من المصابين بحالات خطيرة.
  10. فصل أفراد الأسرة المصابين عن البقية.
  11. يجب تدفق الهواء في الغرفة المشاركة مع شخص مصاب.
  12. يجب على الشخص المصاب تعقيم وتنظيف أسطح الحمام باستمرار عند كل استخدام.