التخطي إلى المحتوى

قال وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، الدكتور طارق شوقي، أن كل ما يثار من أنباء حول تعليق الدراسة بسبب فيروس كورونا هو نتيجة السوشيال ميديا، ووجود جهات تعمل على نشر شائعات لا أساس لها على الإطلاق.

وأضاف وزير التعليم، أن قرار تعليق الدراسة لا يمكن صدوره دون إعلان من قبل المسؤولين، لافتًا أنه لن ينقل طالب إلى العام الدراسي التالي إلا بعد استكمال المحتوى الدراسي المطلوب منه.

وتابع وزير التعليم، أنه في حالة إذا تم منح الطلاب إجازة شهر سيحاسب عليه الطالب في فصل الصيف، أو بأي طريقة، ولكن لن يتم إغلاق المدارس ويفقد الطالب كمًا تعليميًا بحاجة إليه في العام التالي.

وأضاف الدكتور طارق، أن هناك ضريبة لتعليق الدراسة، وأن الطالب لابد أن يتمكن مما جاء ليتعلمه، وأن هناك سيناريوهيين مطروحين في حالة تعليق المدارس، إما ستكون هناك مواد تعليمية يذاكرها الطالب ويمتحن فيها، وإما تغير الخريطة الزمنية للدراسة.

وأشار الوزير، أن هناك مقارنات بين مصر ودول أخرى علقت الدراسة بسبب الفيروس هي مقارنات غير علمية، لافتًا أن مصر لم تسجل أي حالة إصابة واحدة في التعليم الأساسي والعالي الذي يتضمن 25 مليون طالب وتلميذ.