التخطي إلى المحتوى

قال رئيس البرلمان الإيراني حسين أمير أن انتشار فيروس كورونا المستجد هو عبارة عن حرب بيولوجية تشنها الولايات المتحدة الأمريكية على خصومها من الدول الأخرى، وهي الصين وروسيا.

حيث أكد أن السنوات القادمة القادمة سوف توضح صحة ما يقول، وأن الفيروس انتشر بشكل سريع للغاية، حتى وصل إلى بعض دول العالم، من بينها أمريكا نفسها، التي سجلت عدد من حالات الإصابة بالفيروس.

يذكر أن فيروس كورونا بدأ من دولة الصين وتحديدًا في مقاطعة وون خان، وانتشر بعد ذلك ليشمل جميع المقاطعات تقريبًا، ووصل عدد الإصابات حتى الآن على مستوى دول العالم 80 ألف حالة، وسجلت الصين 2500 حالة وفاة من المصابين بالفيروس.