التخطي إلى المحتوى

قررت المصانع في دولة اليابان تقليل نشاطها وتخفيض عدد ساعات العمل الخاصة بها يوميًا، وذلك بسبب تفشي مرض كورونا بشكل كبير في البلاد، مما أثر بشكل سلبي على قطاع الصناعة في اليابان، وهو تراجع كبير لم تشهده كوريا منذ عام 2016م.

حيث ظهر فيروس كورونا في الصين منذ نهاية شهر ديسمبر 2019م الماضي في مدينة ووهان، ثم انتشر بسرعة كبيرة في جميع مقاطعات الصين، ثم بدأ أن ينتقل إلى البلاد الأخرى شيئًا قشيء، بسبب انتقال الصينين إلى هذه البلاد لقضاء عطلاتهم في رأس السنة في يناير 2020م.

يذكر أن عدد الإصابات بفيروس كورونا بلغ 80 ألف حالة على مستوى العالم، وبلغ عدد الوفيات في دولة الصين حتى الآن 2500 شخص.