التخطي إلى المحتوى

سجلت مصر أمس الجمعة الموافق 3 من أبريل الجاري حالات جديدة مصابة بفيروس كورونا المستجد، ليصبح عدد الحالات حتى الآن 985 حالة إصابة، مما يعني أن مصر اقتربت بشدة من تسجيل ألف حالة إصابة، وهو الأمر الذي حذرت منه وزيرة الصحة من قبل.

حيث أجرت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة عدة مداخلات هاتفية منذ عدة أيام بعدد من القنوات الفضائية، محذرة من الخروج من البيت في حالة عدم الاضطرار لذلك، ومنع الاختلاط للحد من انتشار الفيروس، مشيرة أن وصول عد الإصابات إلى الرقم 1000 يزيد من خطورة الأمر.

كما أشارت أن زيادة الأعداد يسبب مواجهة صعوبة من قبل وزارة الصحة بشأن تقصي مصدر العدوى وإجراء تحاليل للاطمئنان على المخالطين للحالات، مؤكدة أن هذا الرقم يعني دخول مصر في المرحلة الثالثة من تفشي الوباء.