التخطي إلى المحتوى

عرض الإعلامي تامر شلتوت تقرير له أثناء حواره مع أحد المعاقين ذهنيًا، الذي يدعى، والذي تعرض للحرق من قبل بعض الشباب من أجل التريند.

حيث قالت والدة سيد أن ابنها معاق ذهنيًا، وأنها اكتشفت ذلك عندما كان في مرحلة التعليم الأساسي، ولاحظت أن مستوى استيعابه ضئيل للغاية، وأنها حاولت معه في طريق العلاج إلا أنها لم تجد نتيجة.

وأوضحت أنه تعرض للحرق من قبل مجموعة من الشباب من أجل التريند، حيث قاموا بإشعال النيران فيه وتصويره فيديو، حيث قام سيد بالاستنجاد بأحد الجيران الذي ألقى عليه الماء، وأضافت أن الحادث نتج عنه آثار في رقبته.