التخطي إلى المحتوى

أعلن الإعلامي مصطفى بكري عن غضبه الشديد واستيائه بسبب ما يفعله الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن بث الزعر والخوف في نفوس المواطنين، بسبب حديثه عن فيروس كورونا المستجد.

حيث أشار ترامب أنه يتوقع خلال الفترة القادمة أن يتوفى 200 ألف مواطن أمريكي جراء الإصابة بالفيروس، مشيرًا  أن هذه المعلومات غير موثقة وغير معلومة المصدر.

كما طالب بكري بتنحي غير المتخصصين جانبًا، وعدم التحدث عن الأمر، مناشدًا المواطنين بالعيش في سلام وعدم أخذ المعلومات من دعاة الشهرة.