التخطي إلى المحتوى

قال رئيس الشعبة العامة للبصريات، إبراهيم المغربي، أن 90% من سوق النظارات في مصر يستورد من الصين، حيث أن مصر تستورد سلع تامة الصنع، مثل النظارات الكاملة من الشنابر بمختلف أنواعها، ومدخلاتها، وإنتاج العدسات، لافتًا أن أزمة توقف المصانع الصينية عن الإنتاج والتصدير لمصر بسبب فيروس كورونا لن يظهر تأثيرها على سوق النظارات في مصر إلا بعد 3 أو 4 أشهر، في حالة استمرار الأزمة.

وأضاف المغربي، أن الوقت الحالي يوجد كميات كبيرة متوفرة ومطروحة بالسوق المحلي، بالإضافة إلى أن هناك مخزون كبير لدى التجار والمستوردين، ويكفي حاجة الاستهلاك المحلي في حالة توقف الاستيراد خلال ال3 أشهر المقبلة بسبب كورونا.

وأشار المغربي، أن الصين تنتج جميع أنواع النظارات، من النظارات العادية إلى الماركات العالمية، وتعتبر سوق صناعي ضخم لتلبية احتياجات جميع المستهلكين، وتتوافق مع كافة الأذواق المختلفة من حيث الشكل والسعر.

وطالب رئيس شعبة البصريات بضرورة تشديد الرقابة على الأسواق الموازية لبيع النظارات، حيث أن نسبة المطروح في الأسواق عن طريق التهريب لا تقل عن 40% إلى 50%، وتكون غير مسجلة بوزارة الصحة، وبالتالي سيؤثر على المستهلكين، حيث أصبحت تباع على الأرصفة والمناطق العشوائية.

جديرًا بالذكر، أن أزمة انتشار فيروس كورونا في الصين أدت إلى إغلاق العديد من المحلات التجارية والمطاعم، وإجازات للمصانع خوفًا من التجمعات وانتشار الفيروس حتى يوم 24 فبراير الجاري.